الدورة التدريبية الاولي في تقنيات استزراع اللؤلؤ

شهد مركز الخبير الدولي للمؤتمرات بجامعة البحر الأحمر ختام الدورة التدريبية الأولى في مجال تقنيات إستزراع اللؤلؤ ، والتي نظمتها كلية علوم البحار والمصائد بجامعة البحر الأحمر بالتعاون مع لؤلؤ البحر الأحمر لإستزراع اللؤلؤ،  وشهد ختام الدورة وزير الصناعة والاستثمار الأستاذ محمد الحسن طاهر هييس ومدير جامعة البحر الأحمر المكلف البروفيسور أحمد عبد العزيز وعميد كلية علوم البحار الدكتور معمر الطيب ، والمدير العام لوزارة الزراعة بالبحر الأحمر المهندس عصام الدين سوركتى ، ومدير لؤلؤ البحر الأحمر الأستاذ خالد محي الدين كباره .

وخاطب ختام الدورة وزير الصناعة والاستثمار الأستاذ محمد الحسن طاهر هييس ، وقال إن مجال الدورة من أهم المجالات المطلوبة بالولاية لمردوده الإقتصادى والبيئي وتحقيق  الاستفادة من الموارد البحرية ، وأبان إن الوزرة شرعت في المسوحات وإعداد البني التحتية للإستثمار في موارد البحر ، وأوضح مدير جامعة البحر الأحمر المكلف البروفيسور أحمد عبد العزيز إن الدورة تأتى في إطار شراكات الجامعة مع مجتمع وحكومة الولاية للإستفادة من الموارد المحلية ، فيما أشار  عميد كلية علوم البحار والمصائد الدكتور معمر الطيب إلى أن الإتفاق على تنظيم هذه الدورة تم خلال فعاليات إسبوع البحار والمحيطات السنوي الذي تنظمه كلية علوم البحار والمصائد .

إلى ذلك قال الأستاذ خالد محي الدين كباره مدير لؤلؤ البحر الأحمر لإستزراع  اللؤلؤ إن الدورة هي الأولى من نوعها في إفريقيا والعالم العربي مبيناً إن هذا النوع من التدريب نادر ومحتكر لدى جهات معينة وتبلغ كُلفة تدريب الفرد الواحد حوالى (10) ألف  دولار، وأوضح إن المتدربين تلقوا خلال الدورة (8 ) ساعات تدريبية يومياً لمدة (15) يوماً بالتركيز على التدريب العلمى حيث تم العمل الحقلى بخليجى (دونقناب ودلاوت ) ، هذا وتولى التدريب خلال الدورة الخبير( دانيال ديف) بمعاونة الاستاذ ابوعبيده الزين (خريج الكلية) فيما بلغ عدد المتدربين (23) من الجنسين جميعهم مرتبطين مهنياً بالموارد البحرية . وتم في ختام الدورة توزيع الشهادات على المتدربين فيما قام المتدربون بتكريم كل من الخبير الدولي دانيال ديف ولؤلؤ البحر الأحمر لإستزراع اللؤلؤ .

 
Submit to DeliciousSubmit to DiggSubmit to FacebookSubmit to Google BookmarksSubmit to StumbleuponSubmit to TechnoratiSubmit to TwitterSubmit to LinkedIn
إلى الاعلى >>